تقارير ودوريات علمية

تحمل الليمون للملوحة

الآن يمكنك حجز شتلات الزيتون

بثلاث شهادات ضمان للجودة والصنف والأصل واستمتع بمزايا كارت مُزارع للعملاء الجدد

اتصل الآن راسلنا عبر الواتساب

تعتبردرجة تحمل الليمون للملوحة متوسطة حيث يجب ألا تزيد الملوحة في التربة وماء الري عن 6000 جزء في المليون بالنسبة لليمون الأضاليا بينما في البرتقال والليمون يجب ألا تزيد نسبة ملوحة الأرض عن 1088 بينما يسمح بنسبة ملوحة ماء الري 704 جزء من المليون.

تحمل الليمون للملوحة
تحمل الليمون للملوحة

تحمل الليمون للملوحة

  • ملوحة التربة وماء الري لهما أيضا تأثير في نجاح أشجار الموالح، نسبة الملوحة في التربة وماء الري يجب أن لا يزيد عن 1500 جزء / مليون في الجريب فروت 6000 جزء / مليون في الليمون الاضاليا.
  • يمكن للموالح أن تنمو في أراضى يتراوح فيها مقدار الحموضة pH  من 5 إلى 8.5.
  • البرتقال والليمون نسبة ملوحة الأرض 1088 بينما يسمح بنسبة ملوحة ماء الري 704 جزء من المليون.

تأثير الأملاح علي النبات

تأثير الصوديوم علي النبات

  • تتأثر النباتات الحساسه وتظهر فيها حرق الأوراق عندما تصل نسبة الصوديوم بين 0.25% 0.50% (على أساس الوزن).
  • تتأثر الأشجار عندما تصل نسبة الصوديوم بين 0.25% – 0.50% (على أساس الوزن).

تأثير الكلوريد علي النبات 

  • يتحرك هذا العنصر بسهول مع محلول التربة ويستهلكه النبات من خلال النتح حيث يتجمع الكلوريد في الأوراق.
  • تتحمل معظم أشجار الفاكهة نسب التراكيز التي تترواح بين 6 – 10 (ملغ / لتر) إلا أن الضرر يظهر على الأوراق عند التراكيز التي تتراوح بين 0.6 – 1.0 %.

تأثير البورون علي النبات

  • يصل تركيزه إلى حوالي 15 (ملغ / لتر) في المياة العالية الملوحة.
  • الحد الأعلى لتركيز البورون المسموح به لنمو النبات يتراوح بين 2 – 4 (ملغ/لتر).

حل مشكلة التملح

  • خلط نوعيات مختلفة من المياة بنسب معينه بهدف تخفيف تركيز الأملاح الذائبة في مياة الري المراد إضافتها
  • تبادل عملية الري من خلال إضافة المياة ذات النوعية الجيدة والمياة ذات الملوحه العالية أثناء الري .
  • استخدام المياة ذات النوعية الجيدة أثناء المراحل الحساسة لنمو النبات.
  • أختيار الأصناف المحتملة للدرجات المختلفة لملوحة مياة الري.
  • جدولة / برمجة الري مع الأخذ بعين الإعتبار أثر ملوحة مياة الري على الإنتاج وتحديد فترات الري.
  • احتساب كميات مياة غسل الأملاح الذائبة في مياة الري و التربة (الإحتياجات الغسيلية) وفترات إضافتها.
  • تسوية الأرض الزراعية والمتأثرة بالملوحة و وضع الصرف الجيد لها لتفادي تراكم الأملاح الذائبة في مياة الري
  • استخدام نظام الري بالفقاعات (ببلر) تفاديا لحدوث قشرة صلبة على سطح التربه.
  • استخدام نظام الري بالرشاشات في حالة التربه الرملية و الرمليه الطمييه مع مراعاة أن لا تكون كمية الأملاح الذائبة في مياه الري عالية حيث سيؤدي ذلك إلى حرق الأوراق.
  • استخدام الري بالتنقيط فقط في حالة التربة الناعمة وعند زراعة الأعشاب و الأعلاف المتحمله للملوحة العالية مع ضرورة إضافة الإحتياجات الغسيلية للحد من تجمع الأملاح في منطقة الجذور .
حل مشكلة التملح
حل مشكلة التملح

مصادر الملوحة

  • الأملاح الموجودة في التربة الناتجة عن الذوبان و التعرية المستمر للصخور ( التربة الأم).
  • ارتفاع مستوى الماء الأرضي الناتج عن غياب التصريف الجيد بعد عملية الري.
  • تداخل مياة البحر مع المياة الجوفية خاصة في الاراضي المحادية للمناطق الساحلية.
  • الأملاح الذائبة المضافة من خلال مياة الري والتسميد.

العوامل المحددة لصلاحية مياه الري للزراعة

  • كمية الأملاح الذائبة ونسب تراكيزها حيث تتحرك معظم الأملاح الذائبة مع مياة الري فتسرب إلى أسفل التربة أو تبقى على سطح التربة مسببة بذلك خطورة على النبات من حيث النمو والإنتاج.
  • نسبه تراكيز العناصر الضارة في مياه الري ومن أهمها الصوديوم والكلوريد والبورون.

جدول تحمل المحاصيل للملوحة

جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة
جدول تحمل المحاصيل للملوحة

 

بلانتر بذارة لزراعة جميع أنواع البذور موفرة جداً

اترك رد

تواصل معنا
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock