أمراض التربة والمجموع الجذري .. مشكلات متعددة في وقت واحد .. بأيها تبدأ في العلاج ؟

Spread the love
  • 292
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    292
    Shares

4,536 total views, 3 views today

غالباً ما يواجه المختصون مُزارعاً يشكو مُر الشكوي من محصول أنفق عليه واستثمر فيه وكان جيداً في مراحله الأولي .. حتي إذا أوشك أن يجني ثماره تراكمت فوق رأسه بعض المشكلات التي اجتمعت في جزء أساسي من نباتاته ألا وهو (الجذور).حيث يتفاجأ بوجود أعراض شديدة لزيادة الملوحة مع أعفان جذور متنوعة الأسباب مع نيماتودا شرسة مع عدم وجود جذور جديدة سليمة تستكمل رحلة الإمداد والتموين ! ويريد أن يستكمل برنامجه التسميدي الذي يطبقه.

أعفان الجذور

فماذا يفعل ؟ وبأي المشكلات يبدأ الحل ؟
◄في الواقع أن الترتيب الصحيح لحل تلك المشكلات المجتمعة هو أساس الحل!

فعليه أن يفعل :
« أولا علاج مشاكل الملوحة سواء أكانت تربة أو مياه .
« ثانياً علاج مشاكل النيماتودا بأنواعها .
« ثالثاً علاج أعفان الجذور بمسبباتها .
« رابعاً علاج عدم وجود جذور جديدة .
« خامساً يستكمل برنامجه التسميدي .

أعراض الإصابة بالنيماتودا علي المجموع الجذري

ولكن لماذا هذا الترتيب بالذات؟
أولاً : لأن استعمال أي مركبات حتي وان كانت ممتازة لعلاج النيماتودا أو أعفان الجذور في ظل وجود ملوحة بالتربة لا يعطي النتائج المثالية المرجوة من تلك المركبات بسبب تواجد نسب عالية من العناصر الغير مرغوبة مثل الصوديوم Na والذي ربما يتواجد بصورة كلوريد صوديوم أو بيكربونات صوديوم أو كربونات صوديوم والتي قد تفسد عمل نسبة ليست بالقليلة من المادة الفعالة لمركب النيماتوا أو أعفان الجذور وهذا الامر نراه كثيرا لشكوي من مركبات ممتازه لم تعطي نتائجها الجيدة ..ذلك بسبب اهمال البيئة الملحية التي سيتم استعمال المبيد فيها.

ملوحة التربة

ثانياً : ربما تكون الملوحة هي المسبب الرئيسى لأعفان الجذور لأن زيادة الأملاح بالتربة يؤدي لزيادة الضغط الأسموزي لمحلول التربة فيؤدي ذلك لاختناق الجذور وموتها ثم تبدأ فطريات التربة كالفيوزاريوم والبيثيوم في اكإصابة الجذور .

استخدام منشطات الجذور في ظل ملوحة قوية

ثالثاً : إستخدام مركبات لتنشيط الجذور قبل علاج الملوحة والنيماتودا وأعفان الجذور يجعل تلك المركبات المنشطة للجذور ضعيفة التأثير !! لأن انتاج أي جذور جديدة سيواجه نيماتودا خادشة لهذه الجذور يعقبها فطريات أعفان الجذور مع تواجد كل هذا في بيئة ملحية غير صالحة لانتشار جذور مثالية.

إذن فالترتيب المثالي للحل هو :
✍ ملوحة ◄ نيماتودا ◄أعفان جذور ◄منشط جذور ◄استكمال تدريجي لبرنامج الري والتسميد .

 



مادة علمية مهندس إستشاري : كرم سليمان
مدير الدعم الفني والتسويق بشركة ستروڤا



 

One comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.