انواع الاسمدة النيتروجينية .. مع استخداماتها “ملف شامل”

Spread the love
  • 69
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    69
    Shares

1,296 total views, 9 views today

لاشك أن النيتروجين يعد العنصر الأول في سلسلة العناصر الغذائية التي يحتاجها النبات ، ولذلك فإننا في هذا التقرير سنسلط الضوء عليه ، مع ذكر مصادره .

انواع الاسمدة النيتروجينية

  1. أولاً الأسمدة النتراتية : وهي التي تحتوي على النيتروجين في صورة نترات الكالسيومCa (NO3)2 ونترات الصوديوم NaNo3.
  2. ثانياً أسمدة الأمونيوم : وهي التي تحتوي على النيتروجين في صورة أملاح الأمونيوم NH4Cl والأمونيا الذائبة (NH4)2 SO4) والأسمدة النيتروجينية السائلة ( الماء الأموني ، الأمونيا اللامائية أو الخالية من الماء ).
  3. ثالثاً أسمدة نترات الأمونيوم: وهي التي تحتوي على النيتروجين عكفي صورة أمونيا ونترات NH4No3.
  4. رابعاً أسمدة اليوريا: وهي التي تحتوي على النيتروجين في صورة أميدات2(Co(NH2.

أولاً ألاسمدة النتراتية

في هذه الصورة تحتاج الأسمدة إلي عملية اختزال النترات إلى أمونيا داخل النبات.

وذلك يحدث بمشاركة الإنزيمات التي تحتوي على العناصر الصغرى من الموليبدنيوم والنحاس والحديد والمنجنيز .

ويؤدي نقص الموليبدنيوم في النبات في حالة التسميد بالأسمدة النتراتية إلى توقف عملية الإختزال، ويقل استفادة النبات من النترات .

وهذا يؤدي بدوره إلى تراكم كميات كبيرة منها داخل أنسجته وهذا لا يضر النبات إلا أن تراكمه يضر الإنسان والحيوان الذي يأكله على صورة خضروات أو أعلاف.

ويستحسن استخدام أسمدة النترات في حالة التربة الحامضية .

أشكال أسمدة النترات في السوق التجاري

نترات الكالسيوم 2(Ca(NO3 )

  • وهو يحتوي على 13–15 ٪ نيتروجين، جيد الذوبان في الماء .
  • والنبات يمتص أيون النترات NO3 ويترك كاتيون الكالسيوم Ca+ الذي يظل في التربة فيحسن جودة التربة الحامضية.
احد انواع الاسمدة النيتروجينية

احد انواع الاسمدة النيتروجينية

نترات النشادر

تحتوي علي 33% نيتروجين ، جيدة الذوبان ولا ننصح بإستخدامها في الأرض عالية الملوحة والأراضي الجيرية.

استخدام أسمدة النترات

  1. يمكن استخدامها لجميع النباتات وفي جميع أنواع التربة ، إلا التربة الجيرية.
  2. النترات No3 لها قدرة حركة عالية ويتم فقدها بالغسيل لذلك ننصح بإضافتها في أثناء نشاط البراعم .
  3. من المهم جداً تأمين وجود مستوي جيد من الفوسفور والموليبدنيوم في التربة لنساعد علي تحول النترات داخل النبات إلي أمونيا .
نترات النشادر احد انواع الاسمدة النيتروجينية

نترات النشادر احد انواع الاسمدة النيتروجينية

ثانياً أسمدة الأمونيوم ( الأمونيا )

وهي صورة مثالية للنيتروجين البطئ الإمتصاص في التربة ، وهذه صورة مثالية في كثير من الأحيان ، خاصة بالنسبة لأشجار الفاكهة ونباتات الزينة .

ونود أن نوضح هنا خلاصة ما توصلت إليه الأبحاث عن أسمدة الأمونيوم في نقاط محددة :

  • عند إنبات البذور فإن زيادة تراكم النيتروجين على صورة أمونيا داخل أنسجة النبات يمكن أن يضره محدثاً التسمم الأمونيومي، وخاصة في بنجر السكر . كما هو الحال في النباتات الدرنية كما في البطاطس فإنها تستطيع الاستفادة من النيتروجين الأموني بسرعة وتستجيب بشدة الأسمدة.
  • استخدام أسمدة الأمونيا يكون أفضل من أسمدة النترات في التربة المتعادلة كيميائياً.
  • كما أن وجود وفرة من البوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم تكون ظروف أفضل لاستخدام الأمونيا.

أشكال أسمدة الأمونيوم

 كبريتات الامونيوم سلفات النشادر (NH4)2 SO4)

  • سماد حمضي يحتوي علي ۲۱٪ نيتروجين وهو ملح متبلور جيد الذوبان في الماء .
  • تحتوي علي 24٪ كبريت لذللك يعتبر مصدراً جيد لتغذية النبات بالكبريت.
  • ويرجع التأثير الحمضي لسلفات النشادر إلى أن النبات يمتص بسرعة كميات كبيرة من كاتيون الامونيوم NH4+ . ويترك أنيونات الكبريت –SO4 أو الكلور -CI اللذان يتراكمان في التربة ويتسببان في تأثيرها الحمضي.

استخدام سلفات النشادر

  1. عند استخدام سلفات النشادر مرة واحدة وبكمية معتدلة لا يلاحظ لها تأثير حمضي واضح على التربة – أما عند استخدامها بشكل منتظم ومتكرر عند ذلك يظهر تأثيرها الحمضي بوضوح.
  2. بسبب قلة حركتها في التربة وانخفاض إمكانية غسلها – يمكن إضافة هذه الأسمدة في الخدمة الأرضية للمحاصيل قبل الزراعة.         لأنه وبمرور الزمن يتحول بالتدريج نيتروجين أسمدة الأمونيوم (سلفات النشادر ) إلى نترات وبذلك تتساوي حركة أسمدة الأمونيوم مع حركة أسمدة النترات.
  3. في حالات الري بالغمر يكون استخدام كبريتات الأمونيوم فعالا وبصفة خاصة للأرز.
  4. لا تستخدم أسمدة الأمونيوم كتسميد إضافي أو في سطور أو في جور عند الزراعة لصعوبة استفادة النباتات الصغيرة النامية التي تمتلك جهازا جذريا غير متطور منها.

كما أن دخول النيتروجين الأموني إلى النموات الصغيرة يمكن أن يضر بها مسبباً التأثير السمي عند الزيادة منه.

احد انواع الاسمدة النيتروجينية

احد انواع الاسمدة النيتروجينية

ثالثاً أسمدة نترات الأمونيوم NH4 No3

يحتوي علي 35% نيتروجين ،ولا يتواجد حالياً في مصر بصورة تجارية .

رابعاً أسمدة اليوريا 2(Co(NH2

تحتوي اليوريا على 46 ٪ نيتروجين وهي أكثر الأسمدة الصلبة تركيزاً

ما هي اليوريا

هي أحد أجود أنواع الأسمدة النيتروجينية تتساوي مع أسمدة نترات الأمونيوم لأكثر المحاصيل – أما بالنسبة للأرز فهي تتساوي مع كبريتات الأمونيوم.

وتحتوي اليوريا علي 46% نيتروجين .

فوائد سماد اليوريا ” استخدامات اليوريا “

  • تتميز أسمدة اليوريا عن باقي أسمدة النيتروجين في أنها لا تتسبب في تملح التربة .
  • تضاف بتركيزات معينة إلى الأعلاف الكربوهيدراتية للحيوانات كمصدر للنيتروجين.
  • تستخدم لجميع المحاصيل وفي جميع أنواع الاراضي .
  • تستخدم كسماد أساسي أثناء حرث التربة لأن الاستخدام السطحي للسماد يمكن أن يؤدي إلى حدوث فقد في النيتروجين بسبب تطاير الأمونيا.
  • يمكن استخدامها كسماد إضافي في المروج والأعشاب إلا أن ذلك يمكن أن يتسبب في فقد كبير للأمونيا.
  • يمكن استخدامها بنجاح كسماد اضافي لا جذري لمحاصيل الثمار والخضروات.
  • يمكن استخدامها كسماد متأخر للقمح بهدف زيادة بروتين الحبوب.

طريقة استخدام سماد اليوريا

يمكن استخدام اليوريا مع حرث الارض او رشها فوق التربة أثناء العزيق ، كما يمكن سحبها في السمادة في حالة الزراعة بالتنقيط .

وفي الرش الورقي كتسميد يمكن استخدامها بمعدل 0.5 جرام لكل لتر مياه ، حتي لا تتسبب في حروق لأوواق النباتات.

سماد اليوريا

سماد اليوريا

اهمية النيتروجين فى خصوبة التربة

يمكننا التعبير عن اهمية النيتروجين في التربة بالعلاقة بينه وبين الكربون فيما يسمي بالـ C/N ratio .

وهي نسبة المواد الكربوهيدراتية إلي المواد النيتروجينية في النبات ويتحدد علي أساسها كمية المحصول.

فالمواد الكربوهيدراتية والتي يرمز لها بالرمز C تتكون من عملية البناء الضوئي حيث يمتص النبات ذرات ثاني أكسيد الكربون الغاز السام الموجود بالجو .

ومن خلال بعض المساعدات الإنزيمية التي يكونها أيضا من خلال عملية البناء الضوئي يقوم النبات بربط ذرات الكربون ببعضها البعض ويكون سكريات .

وهذه السكريات تتحد مع بعضها البعض وتكون النشويات واللجنين والبكتين والسليلوز والهيميسليلوز وغيرها من المواد الكربوهيدراتية .

وبالتأكيد أهمية المواد الكربوهيدراتية ودورها الكبير في عملية التزهير وتكوين الثمار والمحصول بأي نوع نباتي .

أما المواد النيتروجينية يرمز لها بـ N وتتكون من خلال التسميد بعنصر النيتروجين وقد ذكرنا مصادره .

وهذه المواد النيتروجينية تتحد مع بعضها وتكون الأحماض الأمينية والتي تتحد أيضا وتكون البروتينات في النبات .

والتي يكون دورها في تكوين أغشية الخلايا وبروتوبلازم الخلايا .

وتتخزن هذه البروتينات أيضا في البذور البروتينية مثل البقوليات وتدخل في تكوين جسم النبات الخضري أي مسؤلة عن النمو الخصري للنبات.

والنقطة التي ينبغي ألا ننساها هنا أثناء وضع برنامج تسميدي لابد من مراعاة نسبة الكربون للنيتروجين لأنها المحددة للمحصول.

فإذا زادت كمية المواد النيتروجنية عن الكربوهيدراتية يتجه النبات للنمو الخضري وهذه نحتاجها في المراحل الأولي ﻻي نبات .

والعكس بالعكس فإذا زادت المواد الكربوهيدراتية عن النيتروجينية يكون النمو الخضري قليل ويتجه النبات إلي التزهير الغزير .

وفي نهاية هذا التقرير نعود لنسأل سؤال تجاري واقعي :

ما هو الآزوت

الآزوت هو سماد نيتروجيني يحتوي علي عنصر النيتروجين بنسبة معينة .

وهو السماد الأهم بالنسبة للنباتات ، فنقصه يعني موت النبات وعدم قدرته علي النمو.

ويتوافر في مركبات علي صور متعددة منها سلفات النشادر بنسبة 20.6% ونترات النشادر بنسبة 33.5% واليوريا بنسبة 46%ومركبات ومركبات أخري متخصصة.

One comment

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.