توصيات أبحاث

نسبة الملوحة المناسبة للزراعة .. تقرير مفصل

مشاكل ملوحة التربة والمياه لا تنتهي ، وتأتينا مئات الإستفسارات عن أفضل الأساليب التي يمكن الإعتماد عليها في الزراعة .

وفي التقرير التالي نستعرض معاً معلومات مهمة حول هذا الموضوع ، مع توضيح نسبة الملوحة المناسبة للزراعة .

جدول يوضح نسبة الملوحة المناسبة للزراعة في كل محصول
جدول يوضح نسبة الملوحة المناسبة للزراعة في كل محصول

الطرق الزراعية الممكنة لتجنب وتقليل أضرار الملوحة

يمكن الإستفادة من الأراضى الملحية غير المستصلحة فى الزراعة كما يلى:

  1. الزراعة على خطوط عالية مع الزراعة فى النصف السفلى من ميل الخطوط لان الاملاح تزهر فى قمتها.
  2. اتباع نفس الطريقة عند الزراعة على مصاطب مع عمل إرتفاع هرمى صغير فى وسط المصطبة لكى تزهر فيه الاملاح.
  3. تفضل الزراعات الشتوية حيث يكون ضرر الأملاح عليها أقل مما هو فى الزراعات الصيفية .
  4. الزراعة بالشتل تفضل عنه بالبذرة .
  5. تفضل المحاصيل الأكثر تحملاً للملوحة.
  6. الرى بالتنقيط يساعد على تجميع الأملاح بعيداً عن النباتات، على أن يتم غسيل التربة من الأملاح المتراكمة قبل زراعة المحصول التالى.

طرق حل مشكلة ملوحة التربة لنصل لنسبة الملوحة المناسبة للزراعة

يعتبر علاج الملوحة من العمليات الغير سهلة ، ولذلك يجب العمل على السيطرة على الأملاح الموجودة بالتربة والتعايش معها .

بحيث لاتتجاوز الحدود المسموح بها عن طريق تكامل العمليات الزراعية من حرث وتسميد ورى وصرف ومعالجة للملوحة بإتباع الآتى:

أولاً إضافة الجبس الزراعى إلى التربة، وتتوقف كميات الجبس المضافة على تحاليل الأرض :

  • فإذا كانت نسبة الملوحة بالأرض أقل من 4 ملليموز يضاف الجبس الزراعي سنوياً حوالي ما بين 0.5 –1 طن للفدان.
  • إذا كانت الملوحة متوسطة ما بين 4 – 8 ملليموز يجب زيادة كمية الجبس الزراعي إلى 2 – 4 طن للفدان.
  • إذا ظهر من التحليل أن الأرض ملحية بنسبة عالية ما بين 8 – 12 ملليموز تزداد كمية الجبس الزراعي إلى ( 5 – 8 طن للفدان) خاصة عند غسيل الأملاح.
تأثير ملوحة التربة علي الطماطم
تأثير ملوحة التربة علي الطماطم

ثانياً : فى الأراضى التى لا يتم تحليل عينات من التربة يتم اتباع النظام الآتى:

  • حرث الارض سكتين متعامدتين .
  • غسيل التربة, يتم الغسيل بواسطة الرى بالغمر أو الرى بالرشاشات بمعدل 100 متر مكعب للفدان مرة كل أسبوع .
  • يفضل فحص ملوحة التربة بعد كل رية غسيل لمعرفة تأثير الغسيل على الملوحة ومعرفة هل يتم الاستمرار فى عملية الغسيل.
  • إضافة 20 متر مكعب سباخ بلدي للفدان + 200 كجم سوبرفوسفات- هذا بالنسبة لزراعة الخضروات .
  • في حالة الاشجار فيتم اضافة 5 متر مكعب سباخ + 50 كجم سوبرفوسفات على خط الزراعة فقط وتقليبه لعمق 60 سم وعرض 80 سم.
  • يفضل تعقيم السماد العضوى تعقيماً شمسيا أو استخدام السماد العضوى المكمور وفية يتم كمر السماد العضوى في منطقة واحدة و يروى جيدا حتى الاشباع ويغطى بالبلاستيك لمدة شهرين الى ثلاث .
  • يتم إجراء رية غسيل أخيرة .
  • يتم إضافة المعدلات السمادية مع إضافة الاحتياجات الغسيلية المناسبة مع وجود نظام صرف جيد.

كيف يتم يتم تحديد الاحتياجات الغسيلية للنباتات والتى تضاف مع مياه الرى لكي نساعد للوصول إلي نسبة الملوحة المناسبة للزراعة ؟

يتم ذلك من خلال المعادلة التالية :

الإحتياجات الغسيلية = درجة ملوحة مياه الرى (بالملليموز) x (100/ درجة تحمل النبات للملوحة بالملليموز).

مثال : المطلوب تقدير الاحتياجات الغسيليه لنباتات البطاطس التي تروى بمياه درجة التوصيل الكهربائى لها 1 ملليموز/سم عند 25 درجة مئوية.

بلانتر بذارة لزراعة جميع أنواع البذور موفرة جداً

علماً بأن الـ ECe التى لا يحدث عندها أى نقص فى المحصول هى 1.7 ملليموز.

الحل: الاحتياجات الغسيلية للبطاطس= 1 x (100/1.7) = 59% .

أى لتفادى أى نقص فى محصول البطاطس الذى يروى بمياه درجة ملوحتها 1 ملليموز/سم فإنه يراعى زيادة كمية المياه اللازمة لكل رية .

ويكون ذلك بمقدار 59% كاحتياجات غسيلية لغسل الأملاح المتراكمة فى منطقة انتشار الجذور وصرفها بعيداً عنها.

ويلاحظ أن هذه الاحتياجات الغسيلية المحسوبة فى المثال عالية جداً وقد لا يمكن اتباعها وخاصة لعدم توفر مياه الرى أو لعدم وجود مصارف جيدة.

تأثير ملوحة الري علي الفراولة
تأثير ملوحة الري علي الفراولة

ولهذا فإنة يتم حساب درجة تحمل النبات للملوحة بالملليوز على أساس درجة الـ ECe التى يحدث عندها نقص فى المحصول وقدره 25% وهى فى حالة البطاطس عند درجة ECe = 3.8 .

وبالتالى تكون الاحتياجات الغسيلية للبطاطس= 1 x (100/3.8) = 26% زيادة عن كمية المياه المقررة تقريبا لكل رية كاحتياجات غسيلية لغسل الأملاح المتراكمة فى منطقة انتشار الجذور وصرفها بعيداً عنها.

ثالثاً : يتم حقن حامض كبريتيك تجارى مع ماء الري بمعدل 2 لتر للفدان أسبوعياً ولمدة شهر حيث يؤدى ذلك إلى طرد الأملاح من حول الجذور وإخراجها على سطح التربة مما يحسن من نمو النباتات.

رابعاً : استخدام بعض المركبات والخامات الطبيعية الخاصة بمعالجة الملوحة .


مادة علمية :
بروفيسور

جمال أبوسته زايد


 

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

تواصل معنا
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock

 

نحن نسعى لمساعدتك في معرفة كل جديد في عالم الزراعة عبر نشر كل تقاريرنا على صفحتنا على الفيسبوك، ولذلك أدعوك لتسجيل الإعجاب بها لتصل لك إشعارات بما ننشره لحظياً

%d مدونون معجبون بهذه: