تقارير ودوريات علمية

أسباب تساقط أزهار الحمضيات ” الموالح ” وطرق علاجها

الآن يمكنك حجز شتلات الزيتون

بثلاث شهادات ضمان للجودة والصنف والأصل واستمتع بمزايا كارت مُزارع للعملاء الجدد

اتصل الآن راسلنا عبر الواتساب

يحدث تساقط أزهار الحمضيات “الموالح”نتيجة ارتفاع درجات الحرارة وانخفاض نسبة رطوبة التربة والكثير من العوامل الأخري التي تتسبب في تساقط أزهار الحمضيات نذكرها في هذه التقرير بإستفاضة ويكون التساقط واضحًا بدءًا من مايو ويمتد حتى شهر يونيو.

تساقط أزهار الحمضيات
تساقط أزهار الحمضيات

تساقط أزهار الحمضيات “الموالح”

وهي ظاهرة تحدث قبل تمام عقد الثمار ، وتؤدي إلي خسارة فادحة في المحصول وضياع مجهود كبير تم انتظار قطف ثمار من عام لآخر .

أسباب تساقط أزهار الموالح أو البرتقال “الحمضيات”

نستعرض معاً أسباب تساقط زهور الموالح أو البرتقال أو أو الحمضيات ، مع تقديم شرح مبسط لكل عنصر :

الصقيع الربيعي

يتسبب الصقيع الربيعي الذي يحدث خلال فترة الإزهار في إضعاف أو موت منطقة الانفصال ما بين الزهرة والشجرة.

تؤدي ظروف التجمد الفرعي إلى إصابة خلايا منطقة الإنفصال ، وينتج عن ذلك تساقط أزهار الموالح أو الحمضيات .

غالبًا ما تسقط الأزهار التي لم يتم تلقيحها ، خاصةً إذا كانت خصوبة التربة منخفضة للغاية.

التقلبات في درجة الحرارة

تؤدي أيضا التقلبات في درجة الحرارة مابين الصقيع و الموجات الحارة إلي فشل عملية التلقيح والإخصاب و حدوث تشوهات للنبات مع تساقط أزهارها .

الري غير المنتظم

مسؤول أيضًا عن تساقط الأزهار.

تتطلب أشجار الموالح في مرحلة تفتح  الأزهار اهتمامًا خاصًا جدًا فيما يتعلق برطوبة التربة ، لا ينبغي زيادة الماء والذي سيؤدي إلى إضعاف الطبقة المتصلة ما بين عنق الزهرة والشجرة.

لذلك لا ينبغي أن يتم ري الأشجار أكثر من اللازم في هذه المرحلة ، بل يجب الحفاظ على الري على نفس المستوى المستخدم خلال موسم النمو

مع نصيحتنا أن يتم توفير كمية كافية من الماء أثناء الطقس الحار والرياح القوية حتي لا تتساقط الأزهار الحديثة. .

التسميد ودوره في تساقط أزهار الموالح

يجب عليك تغذية الحمضيات بأسمدة متوازنة في بداية الربيع (سبتمبر في نصف الكرة الجنوبي ، مارس في نصف الكرة الشمالي ) مع عدم المغالاة في التسميد النيتروجيني لإن زيادته تتسبب في نمو المجموع الخضري علي حساب النمو الزهري والثمري وبالتالي تؤدي لتساقط أزهار الحمضيات كما أن زيادته تؤدي للتضاد بين امتصاص العناصر وبعضها.

الإستخدام الخاطئ للأسمدة و المبيدات

الاستعمال الغير صحيح للمبيدات والأسمدة فبعض المواد يمكن أن تسبب حساسية للنبات وبالتالي تساقط الجزء الأضعف وهو الأزهار أو الثمار الصغيرة وكذلك الإفراط في استخدام الأسمدة والمبيدات يضر النبات لذلك اتبع التركيزات الموصي بها .

 نقص عنصر البوتاسيوم

عندما تحمل أشجار الحمضيات كميات كبيرة من الثمار ، يمكن أن يحدث تساقط الثمار بسبب انخفاض مستويات البوتاسيوم.

البوتاسيوم ، المعروف أيضًا باسم البوتاس ( يمثله الرمز الكيميائي K على ملصقات الأسمدة التي تشير إلى NPK أو نسبة النيتروجين والفوسفور والبوتاسيوم ) هو عنصر غذائي رئيسي ضروري لتكوين الثمار.

بجانب النيتروجين ، تمتص النباتات البوتاسيوم بكمية أكبر من أي مغذٍ آخر.

يمكن توفير كمية إضافية من البوتاسيوم باستخدام مستخلص الأعشاب البحرية (وهو ليس سمادًا ولكنه يحتوي على كمية جيدة من البوتاسيوم) ، أو رماد الخشب (يستخدم بكميات صغيرة فقط لأنه شديد القلوية) ، أو كبريتات البوتاس (كبريتات البوتاسيوم) أو سلفات البوتاسيوم أو نترات البوتاسيوم .

لا تستخدم كلوريد البوتاسيوم أبدًا لأنه قد يكون سامًا للنباتات ، فهو البديل الرديء الرخيص الذي يستخدمه مصنعو الأسمدة لتوفير المال  .

كيفية تحسين امتصاص البوتاسيوم في الموالح

حتي لو كانت هناك مستويات كافية من البوتاسيوم في التربة ، فقد لا تكون في متناول النباتات ، إلا إذا قمنا بإجراء بعض التحسينات .

هناك عدة عوامل يمكن أن تؤثر على امتصاص النباتات للبوتاسيوم:

رطوبة التربة

تزيد مستويات رطوبة التربة المرتفعة من توافر البوتاسيوم للنباتات من خلال تعزيز حركة البوتاسيوم إلى جذور النباتات.

تهوية التربة

الهواء ضروري لكل من تنفس الجذور وامتصاص البوتاسيوم.

مستويات الأكسجين

عندما تصبح التربة أكثر رطوبة وأقرب إلى التشبع ، حيث تصبح مشبعة بالمياه ، ينخفض ​​امتصاص البوتاسيوم ، لأن الهواء يُستبعد من التربة الرطبة وتصبح مستويات الأكسجين منخفضة للغاية.

درجة حرارة التربة

تزداد جميع الأنشطة الفسيولوجية للنبات ، بما في ذلك نشاط الجذر ، مع زيادة درجة حرارة التربة ، مما يؤدي إلى زيادة امتصاص البوتاسيوم ، مع درجات حرارة التربة المثلى بين 16-27 درجة مئوية (60-80 درجة فهرنهايت).

تساقط أزهار الحمضيات
تساقط أزهار الحمضيات

الهرمونات النباتية من أوكسين واثيلين

عندما تكون نسبة الإيثيلين إلى الأوكسين أعلى ، فإنها تحفز الإنزيمات التي تذوب مكونات جدار الخلية في منطقة الانفصال بين الثمار والأفرع ، الذي يفصل الثمارعن الشجرة.

يتم إنتاج الإيثيلين استجابةً لعوامل الإجهاد مثل الإجهاد المائي ، والإصابات الحشرية والمرضية ، و الصقيع ، وتعفن الثمار.

عندما تتلف الثمرة ، يتم إنتاج غاز الإيثيلين ، مما قد يؤدي إلى سقوط الثمار .

الزراعة في تربة سيئة الصرف

إذا زرعت أشجار الموالح في تربة سيئة الصرف ، فقد يؤدي الطقس الممطر إلى تعفن الجذور ويسبب تساقط أزهار الحمضيات وانخفاض كمية الثمار علي الشجرة بالإضافة إلى ذلك .

الرياح الشديدة

تعرض الأشجار للرياح القوية في فترة الإزهار يسبب أضرار ميكانيكية .

طريقة الرش الخاطئة

تؤدي طريقة الرش بمنظمات النمو وغيرها علي الأزهار لتساقط أزهار الحمضيات لذلك ينبغي تجنب الرش علي الأزهار و إتباع الطريقة الصحيحة.

قلة الإضاءة

إذا كانت الفروع السفلية لشجرة  الحمضيات مظللة ولا تتلقى ضوءًا كافيًا ، فمن المحتمل جدًا أن تتساقط الأزهار والثمار من تلك الفروع.

لذلك قم بتقليم الحمضيات لضمان اختراق جيد للضوء ، وهو أمر مهم أيضاً لنضج الثمار ومنع تساقط أزهار الحمضيات .

علاج تساقط أزهار الحمضيات

  • قم بتوفير الماء الكافي للنبات ولكن لا يفرط في الماء وعدم تعريضها للجفاف وقم بسقي الأشجار إذا كان معدل تساقط المطر في منطقتك أقل من 20  ملليلتر في الأسبوع.
  • التسميد المتوازن من النيتروجين والعناصر الأخري ولا ننسي التسميد البوتاسي لأهميته لمنع تساقط أزهار الحمضيات كما ذكرنا سابقاً.
  • وضع برنامج مكافحة للحشرات التي تصيب الحمضيات مثل المن والحلم والحشرات القشرية في فصل الربيع .
  • إقامة مصدات مناسبة للرياح أثناء تأسيس البساتين وفي الحيازات الصغيرة يمكن زراعة غراس الزفير لهذا الغرض بدلا من السرو.
  • يفضل عند التسميد إستخدام التسميد العضوي لإنه يحفظ بالعناصر الغذائية في التربة كما يحسن صفات التربة الفيزيائية والكيميائية.
  • قم بالتسميد بالسماد الورقي للعناصر الصغري زنك – حديد – مغنسيوم – بورون – كالسيوم وذلك في بداية الإزهار فذلك يعوض نقص عنصري الحديد والكالسيوم الناتج عن حدوث الإجهاد المائي ويزيد من خصوبة الأزهار و يزيد من مقاومة النبات للإجهاد الحراري.
  • يجب أن تكون طريقة الرش بالعناصر الصغري ضبابية مع عدم زيادة عدد الرشات حتي لا يحدث أضرار ميكانيكية للأزهار.
  • يفضل أيضاً عدم رش أي مركب خاص بالعقد إلا بعد تساقط حوالي 70 % من الأزهار وعدم الإلتزام بذلك يحدث ردة فعل عكسية ويزيد من تساقط أزهار الحمضيات.
  • ينصح بعدم إستعمال أي مبيد حشري إلا عند الضرورة القصوي ويفضل أن يكون من مصدر عضوي وآمن علي النحل و الأعداء الحيوية مثل مستخلص النيم.
تساقط أزهار الحمضيات
تساقط أزهار الحمضيات
بلانتر بذارة لزراعة جميع أنواع البذور موفرة جداً

اترك رد

تواصل معنا
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock