توصيات أبحاث

رش مركبات النحاس.. دواء قد يتحول إلي داء

 

ما هي : هي مركبات ليست جهازية ويقتصر فعلها علي الأماكن التي تم رشها فقط ، لذا يجب تعميم الرش علي جميع أنحاء الأشجار لكي نزيد من كفاءة الغرض منه .

فعاليتها : فعالة بدرجة كبيرة علي الكائنات الدقيقة التي تحتاج إلي الماء الحر المتكون علي سطح الأوراق والثمار ( سواء بسبب الأمطار أو الندي أو الشبورة )
ميكانيكية عملها علي سطح الورقة : تعمل الإفرازات سواء من الجراثيم أو النبات علي تكوين حامض ضعيف مما يزيد من قابلية مركبات النحاس للذوبان ، وهذا يجعل من محلول الرش إمداداً مستمر بأيونات النحاس والتي تلتصق بدورها علي خلايا الفطريات والبكتريا الموجوده في الماء الحر علي سطح الأوراق والثمار ، فتعمل علي إخلال النظام الإنزيمي لها مما يؤثر علي أدائها الوظيفي وتكاثرها .
احذر منها : فقد يتسبب إنطلاق عدد كبير من أيونات النحاس في وقت قصير في إصابة الثمار والأوراق وتظهر بقع ميته necrotic بين الغدد الزيتيه للثمار كما بالصورة .

انتبه : يُراعي عند رش المركبات النحاسية عدم خلطها بأي مركب حامضي ( ومعظم المركبات في السوق تعتبر حامضية )
تحذير : يُراعي عدم الرش أثناء إرتفاع درجات الحرارة ( معظم شهور الصيف) ، لأن ذلك قد يؤثر تأثيراً عكسياً علي النبات لعدم وجود الماء الحر الذي ذكرناه علي سطح الأوراق كي يرتبط معه .
ملاحظة : يُراعي عدم رش المركبات النحاسية علي النباتات أثناء فترة التزهير ، حتي لا يتسبب في تساقط الأزهار .
كن حذراً : يُمنع منعاً باتاً رش النحاس المعدني علي الشتلات الصغيرة في المشتل أثناء مكافحة الأمراض الفطرية ، وذلك لأنه يسبب تقزم في الشتلات ، وإن كان ولا بد فقم برش النحاس العضوي .

تنبيه : في الزراعة تحت الأنفاق يُمنع منعاً باتاً رش المركبات النحاسية عند ارتفاع درجة الحرارة تحت البلاستيك .

وأخيراً : أحياناً تسبب مركبات النحاس أضراراً علي النبات فقد تكون السبب في :

  • بقعاً سمراء أو أرجوانية وتشقق للثمار وتأخر فى النضج ، وتثقب للأوراق كما فى الخوخ.
  • موت البراعم الزهريه أو حبوب اللقاح.
  • ظهور بقع حول الثغور مما يدل على تسرب النحاس داخل الورقه في حالة عدم وجود رطوبة طبيعية كافية .
  • زيادة الرطوبه أو الأمطار تساعد أيضاً على حدوث تلك الأضرار .

ولتفادى تلك المشاكل لابد من مراعاة التالي :

إعلان
  • استعمال التركيزات الملائمه لكل محصول حسب توصيات الشركة المنتجة .
  • الرش في التوقيت المناسب والعمر المناسب للأشجار .
  • عدم رش أي مركب نحاسي عند توقع سقوط الأمطار .

مادة علمية مهندس استشاري : محمد إسماعيل

خبير دولي في إنتاج الموالح


ملاحظة : إذا كنت في حاجة لأية استفسار في التقرير فاترك لنا تعليقاً وسنجيبك عنه في أسرع وقت بإذن الله .

إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. أرغب في رشة مخلوط مع الكبريت الميكروني لاشجار الجوافة بعد التقليم صحة ذلك من عدمة وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock
%d مدونون معجبون بهذه: