تقارير ودوريات علميةزراعة وإنتاج الزيتون

طريقة تقليم شجرة الزيتون و كيف تجعل شجرة الزيتون تحمل كل عام

الآن يمكنك حجز شتلات الزيتون

بثلاث شهادات ضمان للجودة والصنف والأصل واستمتع بمزايا كارت مُزارع للعملاء الجدد

اتصل الآن راسلنا عبر الواتساب

طريقة تقليم شجرة الزيتون تعتبرمن العمليات الهامة في حياة شجرة الزيتون وتتم في فترة السكون شهر أكتوبر ويفضل بعد القطف مباشرة وينصح بالتأخير في المناطق التي يتكرر فيها الصقيع أو تكون معدلات أمطارها قليلة.

طريقة تقليم شجرة الزيتون
طريقة تقليم شجرة الزيتون

وللتقليم فوائد عديدة لشجرة الزيتون منها

1- توجيه تربية الأشجار المثمرة بقصد إعطائها الشكل المناسب للبيئة.

2- إطالة فترة إنتاجية أشجار الزيتون أو ما يعرف بفن القطع الذي يضمن حمل سنوي منتظم في كافة أجزاء الشجرة إذا ما قدمت إليها بقية الخدمات الزراعية الأخرى.

3- إيجاد توازن غذائي بين النمو الخضري والإثمار والجذور.

4- تحسين الإنتاج نوعاً وكماً.

5- دخول سن الإثمار في وقت مبكر.

6- إيجاد بيئة غير مناسبة لآفات الزيتون.

طريقة تقليم شجرة الزيتون

  • موعد تقليم الزيتون يصلح من بعد الجمع مباشرة ، لكن يفضل أن يتم التقليم والأشجار في حالة وضع السكون المؤقت . وذلك لكي لا يعمل التقليم علي دفع الأشجار إلي تكوين براعم خضرية جديدة بصورة مبكرة مما يؤدي لاستنزاف العناصر الغذائية المتواجدة كمخزون لنموات الحمل الجديد .
  • اختر أفضل قائد وسطى لكل فرع رئيسي، بحيث يجمع بين قوة النمو و الطول.
  • قم بتقليم كل فرع رئيسي ليتخذ شكل مخروطي وذلك عن طريق زيادة طول الأفرع الثانوية بالتدريج من القمة إلى القاعدة.
  • لابد من القيام بقرطة تقصير ، بحيث يتم فتح أو غلق قمة الشجرة عن طريق اختيار فرع رأسي أو فرع منحني انحناء خفيف.
  • ينبغي عمل القطع عند الجزء المتوسط المنخفض لنمو الفرع الثمري البالغ.
  • قم بتقليم جميع الأفرع المتهالكة أو الجافة في الجزء المائل للفرع وذلك للسماح بعمل تجديد للنموات الثمرية.
  • قم بتقصير الأجزاء الطويلة التي تشرد عن الشجرة.
  • تحكم في إنتاج الأفرخ المائية بالجزء الداخلي من الفرع عن طريق إزالة النموات الرأسية والقوية، مع المحافظة على النموات الضعيفة والمنحنية حتى لا تمثل منافسة قوية.
  • حافظ على توازن النموات الخضرية الثمرية داخل المجموع الخضري للحد من شدة تبادل الحمل.
طريقة تقليم شجرة الزيتون
طريقة تقليم شجرة الزيتون

أخطاء تقليم الزيتون

  • زيادة إنتاج الأفرخ المائية في قمة الشجرة والذي يؤدي إلي شيوع سلوك خضري ثمري غير متوازن.
  • عدم وجود قائد لكل فرع رئيسي .
  • عدم فتح قلب الشجرة جيداً وبالتالي تظليل الجزء المركزي من الشجرة .
  • انتخاب قائد ضعيف.
  • زياده مفرطة في الجزء الخشبي داخل الشجره.

تقليم اشجار الزيتون الكبيرة

هناك عدة مسميات لعملية التقليم ، وهي مهمة جميعها نظراً لدورها المهم في تربية الشجرة خضرياً وثمريا ، وهي كالتالي

 خف الافرع في الزيتون 

وهي عملية إزالة أفرع بأكملها من مناطق اتصالها بالفرع الرئيسي وذلك بغرض تقليل عملية تنافسها وتوفير الإضاءة الجيدة .

تقليم التقصير في الزيتون 

ويكون في حالة تربية الأشجار في السنوات الأولى من عمرها ، وهو يهدف إلي تقصير بعض الأفرع لإتاحة الفرصة للشجرة لتكوين أفرع جانبية ’ إلا أن من عيوبه زيادة تكون النموات بشكل كثيف مما يؤدي إلي سوء التهوية وقلة الإنتاج .

تقليم الزيتون الصغير “تقليم التربية”

وهو التقليم الذي يتم في سنوات الشجرة الأولي  و الهدف منه هو توجيه الشجرة للنمو بشكل معين حسب الرغبة ، ويكون فيه ترك 90 سم من الجذع الرئيسي للشجرة بدون أي نموات .

واختيار الأفرع الهيكلية الأساسية علي الشجرة بمعدل 4 أفرع مع مراعاة عدم خروج فرعين من نقطة واحدة ، وزوايا خروج الأفرع على الساق منفرجة .

تقليم إثمار الزيتون 

وهو تقليم يهدف إلي الحصول علي أعلي معدل إنتاجي ممكن من الأشجار ، وفيه :

  • إزالة الأفرع و الأغصان الكبيرة لضمان نمو أفرع جديدة .
  • قص الأفرع الجافة والمنكسرة والمشوهة نتيجة عملية الحصاد.
  • تقصير الأفرع الشاردة عن ارتفاع 4 متر بغرض الحصول علي طول مناسب لعمليات الخدمة والحصاد .
  • ازالة السرطانات و الأفرخ المائية.

يجب بعد عملية التقليم رش الأشجار بأوكسي كلورو النحاس حتي نتجنب مهاجمة الفطريات لمناطق الجروح الصغيرة ، وفي حالة قص أفرع كبيرة يجب دهان مكان القص بعجينة بوردو .

كم تحتاج شجرة الزيتون من الماء ؟

تتطلب شجرة الزيتون 80 لترًا من الماء يوميًا خلال الأشهر الجافة .

كيف تجعل شجرة الزيتون تحمل كل عام ؟

ظاهرة تبادل الحمل (المعاومة) ف الزيتون هي أحد المشاكل التى تواجه مزارع الزيتون حيث يكون المحصول غزيرا فى عام وخفيفا أو معدوما فى العام التالى، والسبب الرئيسى لحدوث هذه الظاهرة يرجع إلى أن شجرة الزيتون فى سنة الحمل الغزير توجه كل طاقاتها نحو تكوين الثمار وبالتالى لا تتكون أفرع خضرية جديدة لحمل محصول العام التالى.

الأسباب الأخرى التى يعزى لها حدوث المعاومة

صنف الزيتون 

تميل بعض الأصناف إلى المعاومة وتزيد حدة المعاومة إذا كانت نسبة الزيت فى الثمار مرتفعة والمحصول غزيرا وحجم الثمار صغيرا والعكس صحيح.

عمر أشجار الزيتون 

حيث تتضح ظاهرة المعاومة فى الأشجار كلما تقدم بها العمر.

موعد نضج و قطف الزيتون 

تقل المعاومة فى الأصناف التى تنضج ثمارها مبكرا.

وتميل الأشجار للمعاومة إذا تأخر القطف من أجل جمع الثمار للتتبيل الأسود واستخراج الزيت.

تزداد شدة المعاومة فى الزراعات البعلية للزيتون عن المروية

نقص المياه والعناصر المعدنية

من آزوت وبوتاسيوم وبورون بالإضافة إلى قلة المخزون من الكربوهيدرات خصوصا وقت التحول الزهرى فى ديسمبر ويناير يؤدى إلى زيادة نسبة الأزهار المذكرة (مختزلة المبيض) وبالتالى قله المحصول وعدم انتظام الحمل.

ويمكن جعل شجرة الزيتون تحمل كل عام عن طريق :

  • تشجيع تكوين نموات خضرية جديدة سنويا عن طريق التقليم السنوى المناسب من متوسط إلى شبه جائر بعد سنة الحمل الخفيف.
  • رفع معدل الرى والتسميد فى سنة الحمل الغزير بمعدل 3/1 المقرر.
  • الاهتمام بالرى والتسميد الآزوتى خلال فترة التحول والتكشف الزهرى من ديسمبر حتى مارس وذلك لزيادة عدد الأزهار بالنورة والحد من الأزهار المذكرة.
  • الرش بمحلول اليوريا بتركيز 2% بعد قمة الإزهار بـ 20 يوم.

تزهير الزيتون

تنتج أشجار الزيتون براعم مثمرة تسمى النورات ، والتي تنشأ في إبط الورقة. سيحتوي كل إزهار عادةً على 10 إلى 30 زهرة حسب الصنف. يعتمد عدد الأزهار التي تنضج لتصبح ثمار الزيتون على عدد من العوامل.

الإجهاد – ليس جيدًا للزيتون على الإطلاق

يمكن لعوامل الإجهاد المختلفة أن تمنع نمو الأزهار والثمار

النيتروجين – ليس كافيا أو كثيرا

التقليم – كثيرا أو قليلا جدا

الماء – عندما يكون نادراً ، تفضل الشجرة الأوراق على الثمار

الإصابة بالآفات

درجة الحرارة – ليست ساخنة جدًا ، وليست باردة جدًا ، وليست ثابتة جدًا

تتطلب أشجار الزيتون بردًا شتويًا لتحقيق الإزهار والإثمار الطبيعي

تعتمد الدرجة المثلى للشتاء البارد على أصل صنف الزيتون

الرياح القوية ودرجات الحرارة المرتفعة ودرجات الحرارة المنخفضة يمكن أن تؤثر سلبًا على انتاج الأزهار والثمار

قبل أن تتفتح الأزهار ، تمر بفترة تمايز.

يحدث هذا بشكل عام من مارس إلى مايو وينتج عنه إحدى النتيجتين (على الرغم من وجود بعض الأبحاث الجديدة التي تشير إلى أنه قد تكون هناك نتيجة ثالثة محتملة).

الأزهار المثالية: الأزهار ذات السداة (الجزء الذكري) والمدقة (الجزء الأنثوي)

زهور السداة: الأزهار التي لا تحتوي إلا على الأسدية وتفتقر إلى المدقة (التي تم إجهاضها على ما يبدو).

تزهير الزيتون
تزهير الزيتون

أسباب عدم إثمار الزيتون

  • العوامل البيئية والمناخية : تحتاج شجرة الزيتون إلى درجة برودة في الشتاء من 7-0 درجة مئوية لمدة كافية حتى تزهر الشجرة . ويجب أن لاتتعرض للصقيع أثناء التزهير بالربيع.
  • كما أن الرطوبة او هطول الأمطار في فترة التلقيح أو التزهير يعيق التزهير وعقد الثمار. كما أن الرطوبة تشجع على نمو الأمطار الفطرية والتي تصيب البراعم وتمنع التزهير .
  • الرياح الشديد تسبب سقوط الأزهار .
  • عدم تعرض أغصان الشجرة لأشعة الشمس أي وجود الشجرة بالظل أو بسبب سوء التقليم يقلل الإثمار.
  • نقص تغذية الشجرة :تحتاج الشجرة لكي تزهر وتثمر إلى تغذية فإذا كانت التربة فقيرة فقد تتأخر أو لاتثمر. لذلك ينصح بتسميد الشجرة بالأسمدة العضوية أو الكيميائية وخاصة بالسنوات الأولى قبل الحمل لأن ذلك سيساهم بأن تحمل الشجرة في عمر مبكر.
  • نقص عنصر البورون يسبب سقوط للثمار وعدم عقد الثمار . ويتم معالجته برش الشجرة بالبورون أو رشه على التربة حول الشجرة . ويكفي رشه مرة بمقدار 225 ملغ لكل شجرة على التربة مرة واحدة . ولاتكرر رشه في السنوات القادمة .
  • الجفاف وقلة الري: عندما تتعرض الشجرة للعطش الشديد وقلة الري ولعدة مواسم بسبب قلة الامطار فمن الممكن أن لاتحمل الشجرة الثمار . وأكثر فترة حساسة للشجرة للجفاف هي من شهر فبراير إلى مايو حيث يحدث التزهير تقريبا فيها.
  • عدم ري الغراس في الاشجار في الاعوام الاولى من عمرها سيؤخر بدء حمل الثمار.
  • التقليم الخاطئ: حيث أن التقليم الجائر للشجرة أو التقليم غير الصحيح بقص الأغصان التي تحمل الزيتون أو عدم تعريض الأغصان للشمس كل ذلك سيؤدي إلى قلة أو عدم حمل شجرة الزيتون للثمار .
  • المعاومة :من طبيعة شجرة الزيتون أن تحمل بعام حملا وفيرا ولاتحمل في العام الذي يليه أو يكون الحمل قليل. وتزداد المعاومة عند قلة الامطار والتسميد والتقليم غير الصحيح.
  • صنف الزيتون المزرع: هناك أصناف عديدة للزيتون . فهناك اصناف تحمل بعمر 3 سنوات، وأصناف لاتحمل ابدا، واصناف تحمل بعمر 12 سنة، والمتوسط هو أن تحمل شجرة الزيتون بعمر 5 سنوات. وهناك اصناف تحتاج لصنف آخر لكي يلقحها. عموا اذا تم زراعة شجرة الزيتون من البذور فقد لاتحمل نهائيا.
  • هناك أصناف معاومة وأصناف أخرى أقل معاومة.
  • الأمراض الحشرية والفطرية التي تصيب شجرة الزيتون .
  • لذلك من الضروري اختيار الصنف المناسب، ويكون ذلك بشراء الغراس من المشاتل المضمونة .

العلاج: يتم معالجة السبب ويمكن اللجوء إلى تطعيم الشجرة في بعض الحالات .

إنتاج شجرة الزيتون حسب العمر

كقاعدة عامة ، يرتبط إنتاج أشجار الزيتون غير المروية ارتباطًا مباشرًا بعمرها ، مما يعني أن الشجرة التي يبلغ عمرها 100 عام يمكن أن تنتج عادة أكثر مما أنتجت عندما كان عمرها 60 عامًا. على العكس من ذلك ، تصل الأشجار المروية إلى أكثر فتراتها إنتاجية في سن 50-65عام .

كم كيلو زيتون في الشجرة

تنتج شجرة الزيتون الناضجة 15 إلى 20 كيلوجرامًا فقط (33 إلى 44 رطلاً) من الزيتون كل عام. نظرًا لأن لترًا واحدًا من الزيت يتطلب حوالي خمسة كيلوغرامات من الزيتون ، فإن شجرة واحدة قادرة على إنتاج حوالي ثلاثة إلى أربعة لترات من الزيت سنويًا .

كم كيلو زيتون في الشجرة
كم كيلو زيتون في الشجرة

 

بلانتر بذارة لزراعة جميع أنواع البذور موفرة جداً

اترك رد

تواصل معنا
%d مدونون معجبون بهذه:

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock